معاينة: نابولي ضد يوفنتوس ، أخبار الفريق ، التشكيلات

المنافسون المريرون من كلا جانبي الانقسام بين الشمال والجنوب في كالتشيو نابولي وخصمهم القدامى يوفنتوس يواجهون مساء السبت مع استئناف الدوري الإيطالي وصل البيانكونيري إلى استاد مارادونا بينما يقدم لكم موقع بين ماتش نيوز أهم المباريات وبعد هزيمة قاسية أمام إمبولي الصاعد قبل فترة التوقف الدولية - مما أدى إلى بداية خاسرة حقبة ما بعد رونالدو - بينما حصل مضيفهم على أكبر عدد من النقاط من أول مباراتين وبعد فترة محمومة من التكهنات والادعاءات والادعاءات المضادة رأى يوفنتوس تعويذة مهاجمهم ورحيل كابوكانونيير الموسم الماضي إلى مانشستر في أواخر الشهر الماضي - وأكدت الأحداث التي تلت ذلك بساعات أن مشاكلهم المستمرة قد تستمر في غياب كريستيانو رونالدو.

ستقام المباراة على موقع bein match وعلى الرغم من بذل قصارى جهده لكسر فريق زائر مغامر إلا أن يوفنتوس تعرض لهزيمة مفاجئة 1-0 على أرضه أمام إمبولي بطل دوري الدرجة الثانية والتي جاءت في أعقاب انهيار الشوط الثاني في اليوم الافتتاحي لموسم 2021-22 وشهدت الجولة الأولى مغادرة فريق ماكس أليجري في نهاية المطاف مع أوديني بنقطة واحدة فقط حيث تخلصوا من ميزة ثنائية الهدف بالتعادل 2-2 مع رونالدو الذي كان آخر ظهور له من على مقاعد البدلاء وكان الأبطال على مدى تسعة مواسم متتالية قبل الاستسلام العام الماضي أمام غريمه التقليدي إنتر هذا الموسم يتعرض لضغوط بالتأكيد لكن يوفنتوس يتعرض بالفعل لخطر مضاهاة الرقم القياسي السلبي للنادي.

في مبارياتهم السابقة البالغ عددها 51 في الدوري الإيطالي لم يتمكن البيانكونيري من الفوز بأي من مبارياته الثلاث الأولى في الدوري إلا في موسم 2015-2016 وفشل أليجري الآن في الفوز بآخر سبع مباريات خاضها في البطولة - بما في ذلك ذيل الفريق من تعويذته السابقة الناجحة للغاية وثلاثة مدربين فقط في تاريخ عمالقة تورينو عانوا في الواقع سلسلة طويلة من عدم الانتصارات في الدوري الإيطالي - وآخرهم كان كارلو بارولا في عام 1974 ولذلك سيكون مدربهم الحالي مصممًا على العودة إلى طرق الفوز في واحدة من أبرز المباريات في هذا الموسم أو أي موسم آخر في الدوري الإيطالي - في مباراة لا تزال تحمل العداء الذي تلاشى في أيام دييغو مارادونا.

اظهار التعليقات